أين نعمل

سوريا

لمحة

بدأت المظاهرات المناهضة للحكومة في مارس 2011، كجزء من الربيع العربي. لكن سرعان ما تصاعدت الاحتجاجات السلمية بعد حملة القمع العنيفة للحكومة، وبدأت جماعات المعارضة المسلحة في الرد.
بحلول يوليو / تموز، كان المنشقون عن الجيش قد نظموا ما سمي الجيش السوري الحر وحمل العديد من المدنيين السوريين السلاح للانضمام إلى المعارضة. استمرت الانقسامات بين المقاتلين العلمانيين والدينيين، وبين الجماعات العرقية، في تعقيد لساحة الصراع.
وأودت الحرب بحياة مئات الآلاف من الأشخاص في تسع سنوات منذ أن بدأت. دمرت المدن المزدحمة وانتشرت الانتهاكات المروعة لحقوق الإنسان وانعدمت احتياجات الإنسان الأساسية مثل الغذاء والرعاية الطبية.
تقدر الأمم المتحدة أن 6.1 مليون شخص نازحون داخليًا. وبأخذ اللاجئين بعين الاعتبار فإن أكثر من نصف سكان البلاد قبل الحرب البالغ عددهم 22 مليونًا باتوا بحاجة إلى مساعدة إنسانية عاجلة، سواء أكانوا لا يزالون في البلاد أو هربوا عبر الحدود.
13 مليون

يحتاج أكثر من 13 مليون شخص داخل سوريا إلى المساعدة.

5.5 مليون

تعداد اللاجئين السوريين إلى بلدان أخرى أكثر أمناً.

50%

نصف النازحين هم من الأطفال والشباب.

ما الذي نفعله؟

بدعم من الجهات المانحة السخية ومنح شركائنا، تمول سوريا للإغاثة والتنمية SRD وتدير عدداً من مشاريع المساعدات الإنسانية التي تلبي الاحتياجات الأكثر إلحاحاً داخل سوريا.

يتم تحديد المستفيدين بناءً على احتياجات كل أسرة وظروفها الفردية. تعتمد الأولوية دائماً على الحاجة وتعطى للأيتام والأرامل والمعاقين والأسر ذات العائل الوحيد، وأولئك الذين أصيبوا في النزاع ويحتاجون إلى عناية فورية والأسر الأخرى المحتاجة.

تعالج برامجنا مجموعة متنوعة من قطاعات التنمية الدولية ولكنها تعمل في المقام الأول على تلبية احتياجات الناس من خلال تقييمات شاملة للاحتياجات.

ساعدنا على منح الأمل
قصص من سوريا
Nutrition - تغذية
24 مايو: معاناة الطفل ابراهيم مع سوء التغذية وضمور دماغي

الطفل ابراهيم ٣ سنوات، يعاني من سوء تغذية حاد شديد مختلط بمواك 105 مرفق بوذمة درجة ثانية وتجفاف، وبعد التنسيق مع سيارة الإحالة نُقل الطفل إلى المشفى، وهناك تبين بأن الطفل يعاني من نسبة ضمور دماغي ونقص هرمون الألبومين، مما أثر على نموه

تفضيلات الخصوصية
عندما تزور موقعنا على الويب ، قد يخزن المعلومات من خلال متصفحك من خدمات معينة ، عادةً في شكل ملفات تعريف الارتباط. هنا يمكنك تغيير تفضيلات الخصوصية الخاصة بك. يرجى ملاحظة أن حظر بعض أنواع ملفات تعريف الارتباط قد يؤثر على تجربتك على موقعنا الإلكتروني والخدمات التي نقدمها.