مدرسة التمريض والقبالة في عفرين - سوريا للإغاثة والتنمية SRD
مدرسة التمريض والقبالة في عفرين

مدرسة التمريض والقبالة في عفرين

Facebook Share

بفعل ظروف الحرب التي تمر بها البلاد عامة والشمال السوري خاصة، تعاظمت الحاجة إلى أعداد أكبر من المأهلين للإلتحاق والعمل ضمن المجال الطبي، وعليه قررت منظمة سوريا للإغاثة والتنمية SRD العمل على إنشاء مدرسة التمريض والقبالة في مدينة عفرين، تكلل العمل بافتتاح المدرسة بتاريخ 1/8/2019 في بناء مجهز ومكون من مكتب إدارة و قاعتين تدريسيتين مجهزات بوسائل التعليم من أجهزة إسقاط ضوئي و ألواح ومقاعد دراسية.

تقدم مدرسة التمريض والقبالة خدمات تعليمية في المجال الطبي التمريضي باختصاصين أساسيين هما مساعد ممرض و مساعدة قبالة، بهدف رفد المنشآت الطبية بتلك الكوادر، ضمن المساعي المبذولة من قبل SRD لتعويض النقص في الكوادر الطبية العاملة في منطقة عفرين، ويذكر أن المدرسة قد استهدفت الممرضين ذوي الخبرة العاملين بالمشافي والمراكز الطبية في منطقة عفرين.

يبلغ عدد الطلاب المستفيدين في مدرسة التمريض كما صرح به مدير المدرسة محمود إبراهيم جمعة: " 64 طالباً منهم 27 إناث و37 ذكور موزعون على الإختصاصين بنسبة 24 مساعدة قبالة و40 مساعد ممرض، وذلك للعمل على تخديم كامل منطقة عفرين وأعزاز  وضواحيهما، بهدف تحسين الواقع الطبي ودفعه للسير نحو الأفضل"، وأضاف أيضاً:" فيما يخص الكادر التدريسي في المدرسة، فهو قائم على 7 أخصائيين، منهم ثلاث جراحات، اثنان جراحة عامة وواحد جراحة عظمية، أما البقية فهم اختصاصات قلبية وأطفال ونسائية، إضافة لدكتور صيدلاني".

وأخيراً فلازالت المنطقة بحاجة إلى دورات تخصصية في عدة مجالات من أهمها العناية والحواضن والقبالة، وهو ما تسعى إليه SRD في خطوة هادفة لتخفيف معاناة الأهالي، والعمل على رفع مستوى الخدمات الطبية لمستوى يصل لآمالهم وتطلعاتهم.

 

حقوق النشر 2017 © SRD. تصميم وتنفيذ شركة Boulevard Middle East