رغد….. عودة من الموت - سوريا للإغاثة والتنمية SRD
رغد….. عودة من الموت

رغد….. عودة من الموت

Facebook Share

مؤلمة تلك المشاعر التي تتملك الأسرة عند معرفة أن ابنتهم التي لم تتجاوز الأربع أعوام تعاني من مرض السل، فغالباً ما يتغير حال الأسرة كلياً، ليس فقط الشخص المصاب.

 تسكن رغد مع عائلتها في مخيمات اللجوء في الشمال السوري، ووضعها الصحي بتراجع مستمر، بدأت رحلة الصغيرة المرضية، عندما أصيبت منذ حوالي عام تقريباً بزكام حاد، مع نقصان واضح في الوزن، مما جعل والدها في حيرة من أمره، وزاد حيرته بعد أن عرضها على الكثير من الأطباء، وكل منهم يشخص حالتها خلافاً عن الذي قبله، وحالة الطفلة في تراجع مستمر، مما اضطر والدها للذهاب بها إلى العديد من المراكز الصحية لينتهي به الأمر على أنها مصابة بالتهاب سحائي.

يقول والد رغد: " زرنا العديد من المراكز الصحية ، وبدأنا  العلاج، وكان الأمر غاية في الصعوبة، فوضعها لا يبشر بالخير، ولا فائدة من العلاج"، يكمل الأب: " لم أعد أستطيع الصبر، وشعرت بقرب خسارتي لطفلتي، ليرشدني أحدهم إلى مركز معرة حرمة، وأن لديهم مركز مختص وأطباء مختصين".

جاء الوالد المسكين ملهوفاً، يشكو حاله، ويبكي ابنته، التي لم تر من عمرها إلا القليل، وقد أمضته في المشافي. وبشكل دقيق، تم فحص الطفلة، مع إجراء الاستقصاءات اللازمة لها، فتبين أنها تعاني من سل رئوي، وكانت دهشة الوالد كبيرة عندما علم بمرض طفلته، فقد كانت لديه طفلة أخرى تكبر رغد، وقد أصيبت بسل رئوي توفيت على إثره، مما جعل الوالد يصاب بذعر شديد، بدا واضحا في عينيه، فسارع الطبيب المشرف إلى طمأنته، وأنه سيتابع حالة رغد خطوة بخطوة. وبدأ بإعطائها العلاج الرباعي، مع المتابعة الدقيقة لمدة ستة أشهر، حتى عادت لها صحتها، واستعادت الصغيرة عافيتها لتعود إلى طبيعتها وتلعب كما يفعل الأطفال.

وعند آخر زيارة، أخبر الطبيب والد رغد، بأن طفلته قد تعافت تماماً، فعاد بها سعيداً، بعد أن شكر المركز والقائمين عليه، عاد بها إلى أسرته، ليخبرهم بأننا جميعاً سنحيا حياة جديدة، بعد أن عادت رغد من الموت.

حقوق النشر 2017 © SRD. تصميم وتنفيذ شركة Boulevard Middle East