قصص نجاح - سوريا للإغاثة والتنمية SRD
الأخبار
قصص نجاح
الأربعاء, 10 حزيران 2020

فقد كنت بانتظار زوجي الذي ذهب إلى السوق ليحضر بعض الخضار، وما أن أمسكت قبضة الباب حتى سمعت صوت جارنا يطن في أذني، البقاء لله زوجك رحمة الله

الثلاثاء, 29 أيلول 2020

" كنت سعيداً، أعمل نهاراً وأعود مساءً لأسرتي محملاً بالفواكه والهدايا للصغار، ولكن وبعد اندلاع الحرب في سوريا فقدت عملي، وأصبح جسمي مرتعاً للعديد من الأمراض".

الثلاثاء, 18 آب 2020

" تزوجت في سن متأخرة جداً، كنت في كل ليلة أحلم بأن أنجب طفلاً يملأ حياتي صخباً وضجيجاً".

الثلاثاء, 11 آب 2020

" لحظات قاسية عشتها مع زوجتي وأطفالي في مدينتنا خان شيخون خلال القصف، خرجت بهم إلى أطراف المدينة بين المزارع، وعشت هناك لشهر كامل ليطال القصف المزارع أيضاً، مما اضطرنا للنزوح إلى مدينة معرة النعمان".

الثلاثاء, 28 تموز 2020

" في بادئ الأمر جاءتني أعراض سعال مستمر وتعرق ليلي وارتفاع في درجة الحرارة وآلام صدرية، ذهبت إلى طبيب خاص، وبعد الفحوصات حولني إلى مركز السل في مدينة حلب، وهناك تم التشخيص سل رئوي ولابد لي من متابعة العلاج دون انقطاع".

الثلاثاء, 21 تموز 2020

أبي أريد كرسياً متحركاً، هذا كل ما أحلم به، أريد الخروج من تحت أقمشة هذه الخيمة

الجمعة, 17 تموز 2020

موهبة الرسم تتفجر بين جوانب الشابين برسومات كرتونية ضاحكة على جدران المركز تشجع الأطفال على الحضور

الثلاثاء, 07 تموز 2020

عمرك كبير فأي دراسة الآن؟، " كثيراً ما سمعت هذا السؤال، وفي كل مرة كان جوابي، إنه حلمي والعلم لا يعرف كبيراً أو صغيراً".

الثلاثاء, 30 حزيران 2020

" أبي يا أبي إني أحبك يا أبي، قم وحدثني والعب معي كما كنت تفعل، قد اشتقت إليك، أجبني أرجوك"

الثلاثاء, 23 حزيران 2020

بعد أربع سنوات من العلاج المستمر تحقق حلمي، في البداية لم أصدق حين قالت لي الطبيبة وهي تعاينني على جهاز الإيكو، مبروك أنت حامل، وبدأت بالعد، واحد، اثنان، ثلاثة، ثم أطلقت ضحكة جميلة وقالت، مبروك أنت حامل بثلاثة أجنة"

الأحد, 07 تموز 2019

تقول الأم: " في يومنا الأول في مخيم أطمة، لم يفارق البكاء عيني طفلتي سيدرا والتي لم تكمل بعد شهرها السابع، ولاحظت بأنها تعاني من صعوبة كبيرة في التنفس، بعد أن خرجت من بين الغبار والأثاث"

الجمعة, 05 تموز 2019

يقول الطبيب المسؤول عن معروف: " بعد يومين من العلاج، بدأت حالة معروف بالتحسن، فقد أصبحت شهيته أفضل، وخفت الإقياءات، مع انخفاض الترفع الحروري، وحالة عامة مقبولة"

الاثنين, 21 كانون الثاني 2019

"نزحنا من عقيربات، وجلسنا في وادي الغريب، حتى أطبق علينا الحصار، مع عدم توفر أدنى مقومات الحياة"

الجمعة, 18 كانون الثاني 2019

" لم أعد أستطيع الصبر، وشعرت بقرب خسارتي لطفلتي، ليرشدني أحدهم إلى مركز معرة حرمة، وأن لديهم مركز مختص وأطباء مختصين".

الأحد, 06 كانون الثاني 2019

بعدما ازدادت الحالة سوء لم يبقى لوالدها الا ان يتوجه إلى مشفى الفردوس وأظهرت التحاليل أن منى، الطفلة ذات الاربع سنوات، تعاني من بداية استسقاء في الكلية.

الأحد, 06 كانون الثاني 2019

أجرى عامر بعد وصوله إلى إدلب، ثلاث عمليات متتالية، في مشافي معرة النعمان، ثم خرج واستقر في مدينة كفرنبل، مع متابعة علاجه في إحدى النقاط الطبية القريبة ،ونتيجة للحاجة الملحة لجراحة صدرية هو بحاجة لوسيلة نقل مريحة، تُقله إلى مشفى باب الهوى، حتى أرشدهم أحد الجيران إلى منظومة الإسعاف SRD.

الخميس, 15 تشرين الثاني 2018

يقول العم إبراهيم: " عانيت كثيراً من السعال والجفاف، وكان الفقر وقلة ذات اليد حاجراً أمامي من الذهاب لأطبب نفسي في أحد المراكز الطبية، فأنا لا أملك المال لتأمين قوت يومي، فكيف بأجور الأطباء ومصاريف العلاج والدواء"

الجمعة, 26 تشرين الأول 2018

" أصبح موت طفلتي شبحاً يلاحقني ليل نهار" هذا ماقالته السيدة صفية عندما وصلت مشفى السيدة مريم، تعرف على قصة السيدة صفية ومعناتها مع مرارة النزوح و ألم المرض.

السبت, 20 تشرين الأول 2018

وقبل نزوح مريم إلى إدلب، وقعت قذيفة بالقرب منها، فانزلقت ووقعت أرضاً، وتراكم كثير من الحجارة على ظهرها، مما أدى إلى آلام حادة في ظهرها، كانت هذه الآلام السبب الرئيسي في زيارتها للعيادة.

الخميس, 11 تشرين الأول 2018

يقول إبراهيم: " والحقيقة أني لم أكن أتوقع النتائج، فبعد مرور شهرين أصبحت قادراً على الجلوس على حافة السرير، مع إمكانية الوقوف بمساعدة بسيطة"

الجمعة, 23 آذار 2018

تقول فاطمة: " عندما تبدأ رحلة الضرب فإني أبدأ بالصراخ من الألم، ولعل أحداً يسمع مابي ويأتي ليخلصني من براثن هذا الوحش"، وتضيف أيضاً: " في كثير من الأحيان كان يقوم بضرب والديه إن اعترضوا على تصرفاته وبطشه".

الأحد, 11 آذار 2018

مريم فتاة تبلغ من العمر تسعة عشر عاماً، تعاني من إعاقة سمعية منذ الولادة، مما جعلها وحيدة تلازم غرفتها ولا تعلم شيئاً عن الحياة الاجتماعية والعالم الخارجي.

بدأت قصة مريم مع مركز بلسم في رغبتها بالتعرف على المحيط الخارجي، وإشغال وقتها بأمور مفيدة، بالإضافة إلى كسر حاجز قساوة الأب بعد زواجه للمرة الثانية وتشدد أفكاره.

السبت, 10 شباط 2018

بعدما ازدادت الحالة سوء لم يبقى لوالدها الا ان يتوجه إلى مشفى الفردوس الذي يرعاه منظمة سوريا للإغاثة والتنمية SRD وأظهرت التحاليل أن منى، الطفلة ذات الاربع سنوات، تعاني من بداية استسقاء في الكلية.


حقوق النشر 2017 © SRD. تصميم وتنفيذ شركة Boulevard Middle East